دليل استخدام برنامج بوربوينت في العروض التقديمية التعليمية

دليل استخدام برنامج بوربوينت في العروض التقديمية التعليمية

مع اختلاف أنماط التعلم و وتيرته من شخص لآخر، كان لزاما على المدرسين و المدربين و المربين البحث عن الأدوات و الوسائل التي ستساعدهم في تحقيق أهدافهم، خصوصا مع الطفرة الرقمية التي مافتئت تنتج لنا كل يوم تطبيقات و برامج متنوعة بتنوع الأجهزة المستخدمة من حواسيب و سبورات تفاعلية و ألواح ذكية وغيرها…
ففي العقد الأخير فقط، أصبحنا نسمع عن برامج الحاسوب المتطورة والتي يمكن الاعتماد عليها عمليا في استيعاب و دمج العديد من أساليب التعلم المختلفة. فالعروض التقديمية مثلا، باعتبارها طريقة فعالة لعرض المعلومات و البيانات عبر شرائح، تشكل فرصة مناسبة لإدماج وسائط سمعية و بصرية بطريقة تجذب المتلقي و تحفزه على المشاركة و التفاعل و الاستفادة من الموارد الرقمية ذات الجودة العالية. حيث تبرز في هذا المجال برامج كثيرة لعل أشهرها برنامج بوربوينت PowerPoint من شركة مايكروسوفت.
و بالنظر للاستخدام الكبير لهذا البرنامج في ميدان التعليم، سنحاول التطرق إلى مجموعة من الإرشادات و النصائح التوجيهية لتقديم أفضل العروض من خلاله و كذلك برامج و أدوات مكملة أو بديلة، لها نفس وظائف بوربوينت و لا تقل أهمية عنه، و أخيرا مجموعة من المواقع التي تتيح تحميل قوالب و خلفيات برنامج بوربوينت بالمجان.

1- نصائح و إرشادات

أ- تصميم شرائح عرض بسيطة

هناك العديد من الأشياء يجب على المدرس تجنبها سواء أثناء تصميم شرائح العرض أو عند اختيار قوالب البوربوينت المراد استخدامها، سنلخصها في النقاط التالية:
– عدم الإكثار من الخطوط حيث يستحسن استخدام اثنين فقط، واحد للعناويين و آخر للنصوص.
– حجم الخط لا يجب أن يقل عن 24pt لضمان درجة رؤية كافية.
– تجنب الألوان المشعة كالأصفر و الأحمر، و الاكتفاء بلونين أو ثلاثة على الأكثر.
– استخدام خلفية موحدة للشرائح التقديمية على أن لا تشتت انتباه الطلاب.
– إدراج صور عالية الجودة في العرض سيزيد من قيمة عرضك.
– توحيد شكل الجداول المستعملة في مختلف الشرائح التقديمية.

ب- استخدام وسائط متعددة

من أهم مزايا برنامج بوربوينت هي إمكانية إدماج وسائط متعددة في عروضك التقديمية، لا تقتصر إذن على نصوص جافة و صور ساكنة، بل استخدم رسوما متحركة و ملفات صوتية و مقاطع فيديو تناسب موضوع عرضك و تؤدي الوظيفة التعليمية المستهدفة. ستستطيع بهذه الطريقة جلب اهتمام الطلاب و تحفيزهم على التفاعل مع الدرس بطريقة مستمرة.

ج- إدماج الأنشطة التفاعلية

لا تجعل من عرضك التقديمي خطابا عقيما يغلب عليه أسلوب الإلقاء، بل قم بإدراج بعض الأنشطة التفاعلية التي تثير النقاش و الحوار عبر أسئلة مرحلية تتيح الانتقال بين عناصر العرض، و تحفز التعلم النشيط لدى الطلاب أو طرح إشكالية تقود إلى التفكير النقدي و التفاعل الايجابي مع محتويات العرض.

د- إضافة لمسة شخصية

لست مجبرا على الالتزام بالمحتوى التعليمي لعرضك التقديمي، بل يمكنك إضافة بعض المتعة و المرح لكسب اهتمام طلابك و تجنيبهم الملل. استخدم بين الفينة و الأخرى صورا فكاهية أو مقاطع فيديو ممتعة ملائمة… على أن تتناسب و سياق العرض.

هـ- تجنب قراءة النصوص

من الأخطاء الشائعة و التي تسيء إلى المحاضر، مواجهة الشاشة و إعادة قراءة محتوى العرض التقديمي على الطلاب. وهنا تجب الإشارة إلى أن الشرائح ليست إلا وسيلة يستعان بها أو يلجأ إليها للتوضيح أو الشرح أو تأكيد المعلومات…
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s